متى يستيقظ الناجحون

متى يستيقظ الناجحون

زياد الدريس – علي الحكمي

123 صفحة شاملة للمقدمة والفهرس، الكتاب صغير الحجم وخفيف الوزن، جميل الطباعة والتصميم، وفيه رسومات، الخط كبر الجحم غير ممتلئ الصفحات، مرفق معه فاصل صفحات.

محتوى الكتاب عن الصبح وعن فائدة الاستيقاظ باكراً مع دراسات وقصص واقتباسات، رتبها بمواضيع منفصلة قصيرة وبين موضوع وآخر صفحة فيها اقتباس واحد، وأرفق في آخر الكتاب أذكار الصباح.

مزاياه/

الموضوع غير مستهلك وطريقة العرض يسيرة وسهلة والكتاب خفيف وزناً ومحتوى، وتصلح قراءته في أوقات الاسترخاء، ومناسب لجميع الأعمار.

الملاحظات/

الخلط بين العامي والفصيح في بعض المواضع.

استفدت منه/

لتحصيل استفادة أكبر من وقتك حافظ على الرياضة وابدأ بالعمل الرئيسي واترك الرد على البريد الإلكتروني والرد على الرسائل، ثم بعد قطع شوط كبير من عملك الرئيسي ابدأ بالرد وفتح الباب استقبال الناس والاجتماعات والمكالمات والبريد الالكتروني وغيرها، فلصباح نشيط صل أولاً ثم ابدأ بالأسرة ثم قلّب المهم من الأخبار وما وصلك ثم ابدأ بعملك الرئيسي ثم ابدأ بالرد على وسائل التواصل وتكوين علاقات مع الآخرين واستقبالهم.

اجتماع الأسرة على مائدة الإفطار ليست صحية فحسب، بل لها أبعاد نفسية واجتماعية لجميع أفراد الأسرة لاسيما الطفل.

أن من نتائج عدم انتشار ثقافة الاستيقاظ الباكر أن ترى الشوارع فيها الكبار في الصبح الذي هو وقت العمل، والنشاط والزحام وحركة الشباب في الليل الذي هو وقت الاسترخاء.

أن انجازك للمهام في أول اليوم يجعل لك فرصة الاستمتاع في باقيه ويبعد التوتر.

بالنظر إلى سير الناجحين والسعداء اجمالاً في حياتهم لن تجد أحداً يبقى متمدداً حتى ساعات متأخرة من النهار، فالإنسان بالصباح يسير بكامل حواسه وقواه متوقد الذهن أما في المساء فتعمل منه أطرافه ويقل نشاط ذهنه وحواسه.

 

عبارات أعجبتني من هذا الكتاب