كتاب تجربتي في القراءة

تجربتي في القراءة

وضاح بن هادي

215 صفحة، حجم الكتاب صغير، كل صفحة فيها عبارة واحدة حول القراءة والصفحة المقابلة تكون صورة معبرة عن العبارة الموجودة، الورق كورق المجلات لماع وثقيل وملون، الخط باللون الأبيض والخلفية باللون الأسود والرمادي، والوزن ثقيل نوعاً ما.

موضوع الكتاب واضح من العنوان حيث تحدث المؤلف عن القراءة وعن كيف تختار ما يناسبك من الكتب، وأنواع الكتب ومحتوياتها، وأيضا عرّج على الطفل والقراءة، والتفريق بين الشخص القارئ والذي يقرأ لفترة محدودة ثم يتوقف، وكيف تستفيد من القراءة وتكوّن القراءة المثمرة، هذه المواضيع كانت في عبارات قصيرة.

مزاياه/

الاختصار في إيصال الفكرة، ومحتوى الكتاب مفيد.

الموضوع متخصص بالقراءة وكل ما يتعلق بها ولا يتفرع أو يستطرد خارجه.

وجود صفحة لكتابة التعليقات في آخر الكتاب.

ملاحظات/

الكتاب ثقيل مقارنة بحجمه، أما الموضوع فليس لدي ملاحظة عليه.

استفدت منه/

أن ليست جميع الكتب ذات محتوى يستحق القراءة وليس كل كتاب يتطلب تركيز أثناء قراءته بل تتفاوت بحسب المحتوى، وأن طريقة كتابة الملاحظات عليها تختلف من شخص لآخر.

من الأفضل أن تبتعد عن قراءة ما يشوش ذهنك من العلوم فليست جميع الكتب ستعود عليك بفائدة أو تسلية إنما بعض القراءات تسبب نتائج عكسية كخوف من شيء أو تغيير فكر بسلبية أو تسبب كراهية لشيء.

عليك بالتركيز على المواضيع الرئيسية للكتاب وربط ما تحتها بها، وكتابة خلاصته عند انتهائك منه.

لا فائدة من المكتبات في المنازل إذا لم يقرأ الكبار قبل الصغار.

العنوان والغلاف وحده لا يكفي بل اقرأ الفهرس وقلب الصفحات سريعاً قبل الشراء.

 

عبارات أعجبتني من هذا الكتاب