كتاب قواعد نبوية في العلم والأخلاق والسلوك

قواعد نبوية – في العلم والأخلاق والسلوك-

عمر المقبل

368 صفحة شاملة للمقدمة والفهرس، خفيف الورق وكبير الحجم نوعاً ما متوسط الوزن وساعد في ذلك خفة الورق، الطباعة ملونة الزخارف والشواهد باللون الأخضر وما تبقى بالأسود، ممتلئ الورق إلى حد ما وحجم الخط كبير وواضح، واستخدم فيه طريقة البحوث الشرعية من ناحية وجود الهوامش وخط الكتابة وأضاف الزخارف بشكل مرتب.

يحتوي على خمسون قاعدة متفرقة في العلم والأخلاق والتعامل والسلوك وحياة المسلم بشكل عام بعيدة عن العبادات المحضة، وهذه القواعد عبارة عن أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام، مثل حديث الظلم ظلمات، من لا يرحم لا يُرحم، ونحو ذلك، كل حديث عبارة عن قاعدة يبدأ باقتباس متعلق فيها وضعه في مربع صغير، ثم بسببه وشرح معناه ثم تعليقه وأمثلة عليه، ثم يلخص أهم الفوائد منه على شكل نقاط موجزة يضعها بمربع مستقل اسمه خلاصة القاعدة.

مزاياه/

جودة الطباعة وخفة الكتاب مقارنة بحجمه وعدد صفحاته.

الاختصار والتلخيص وعدم الاطالة إلا في بعض المواضع.

وجود اقتباس واحد في مربع في بداية كل قاعدة ووجود مربع خلاصة في نهايتها.

ذكر تطبيقات له من الواقع.

كثرة الشواهد من القران والسنة والشعر العربي على القاعدة.

الملاحظات/

الأسلوب في القصص مستهلك، وعند قراءته كأنه أسلوب الخُطب التي تلقى في المساجد أو الصوتيات، لاسيما أن كثيراً منه يرجع للعصور السابقة، فنوع القصص وروايتها كان من الممكن الاستغناء عنه أو البحث عن قصص أخرى أكثر مناسبة ومعاصرة وعرضها بأسلوب أكثر حداثة لتؤتي نتائج أكبر.

استفدت منه/

الكشف عن مواهب الشخص واستثمار المواهب بوضع كل شخص فيما هو موهوب فيه يصنع تميز للمكان أو المنشأة والبلد بشكل عام، ولذلك على الشخص نفسه معرفة جوانبه وأيضاً على الموارد البشرية في أي منشأة عدم الاكتفاء بالعمل إنما اكتشاف المواهب واستثمارها للرقي بجودتها والابداع فيما تقدمه وفي سير عملها.

أن تبذل الخير مهما كان قليلاً خير لك من ألا تبذل أبداً.

الصبر على الابتلاءات وترك الجزع يأتِ بالخير دوماً، والعفو والصفح يزيد الانسان عزاً وكرامة وكذلك الكرم.

الاحسان ليس حصراً على شيء أو أحد إنما أي شيء وأي أحد، فمتى استطعت أن تحسن فأحسن.

عبارات أعجبتني من هذا الكتاب