ذاكرة لا تشيخ

ذاكرة لا تشيخ

سعاد عمر سناكوا

154 صفحة شاملة للمقدمة والفهرس، الكتاب صغير الحجم وثقيل الوزن نوعا ما، الورق لامع ثقيل، والخط ملون كبير، ويحتوي الكتاب على رسومات وأشكال وتمارين، وكل فصل من فصوله له لون أطراف مختلف.

تتحدث فيه المؤلفة عن الذاكرة وقد قسمته إلى 3 أبواب رئيسية، بدأت أولاً بتكوين الدماغ من ناحية علمية وأقسامه واحتياجاته ومكوناته، ثم بدأت الباب الثاني بالذاكرة وتعريفها ومبادئها وكيف آلية الحفظ وكيفية زيادة استخدام مساحتها وتدريبات على ذلك، ثم الباب الثالث ما يؤثر على الذاكرة مما هو خارجها وركزت على الأفكار وطريقة التفكير ثم الخاتمة والمراجع.

مزاياه/

أن موضوع الكتاب غير مستهلك ومكرر، وهذا شيء يضيف للقارئ.

أن الكتاب في الأصل موضوعه علمي بحت ولكن المؤلفة جعلته بأسلوبها سهلا ولا تشعر أنك تقرأ كتاب علمياً وإنما جعلته كتاب ككتب تطوير الذات فكان الأسلوب يسيراً ومعلوماته معروضة بطريقة واضحة.

ملاحظات/

ربما كثرة الألوان وعدم تساوي حجم الأشكال جعل الكتاب بمظهر دون الجهد المبذول عليه، فكأنه شرائح عرض بوربوينت متفرقة جمعت، وعادة من أسس الطباعة بل وحتى الكتابة في المواقع أن يكون للموضوع طابع معين والألوان تكون بالمواضيع والحدود والأطراف وهكذا وأن يأخذ حجم خط واحد كي ترتاح العين أثناء القراءة، ولكن معلوم أن الألوان وورق المجلة مكلف أكثر بالطباعة فتمنيت لو أنه تم ترتيب الشكل من الداخل أكثر حتى يظهر عليه جهده وقيمته، أما المحتوى مفيد وممتع وتسهيل مادة علمية بهذا الشكل شيء بذل عليه الجهد.

استفدت منه/

أن هناك أغذية تغذي الدماغ بالإضافة إلى النوم الصحي، وإذا كانت صحة الدماغ جيدة سيعود ذلك على الذاكرة والأغذية هي (الخضروات الورقية والحليب ومشتقاته، والسمك، والفواكه الطازجة خاصة الطماطم والبرتقال والزبيب، وسكر الجلكوز الناتج من الفواكه والعسل والنشويات البسيطة)، وكذلك الماء والرياضة التي ينتج عنها تنفس كلعب التنس والسباحة والجري، والألغاز والتمارين الذهنية والألعاب الذكية كلها تقوي الدماغ وهو بدوره يؤثر على قوة الذاكرة.

أن الشخص مهما كان عمره يمكنه أن يدرب ذاكرته على الحفظ وستعمل.

أن هناك عدد من الطرق للتذكر أبرزها نظام الربط بين الأشياء (التوليف القصصي، وتراكيب الأحرف، والأمثلة) وكذلك نظام الحجرة الرومانية ونظام الخرائط الذهنية، وكل شخص قادر على ابتكار طريقة تساعده على الحفظ.

 

عبارات أعجبتني من هذا الكتاب