إشراقة الحياة

 

في صبح كل يوم ..

نصنع حلقة ترتبط بسلسلة حياتنا .. ونلتقط صورة تضاف لشريطها ..

لنا نصيب من الاخراج والتحكم بألوان تلك الصورة ووضع مؤثراتها ..

 

في صبح كل يوم ..

بداية رحلة .. لكل منّا طريقه .. ختطه .. قد يكون روتيناً نسير عليه وقد لا يكون.

وفي كلاهما نحن من يقرر مدى متعتنا بجمالها وتعايشنا مع صعوباتها .. كم وكيف انجازاتنا فيها.

 

ورغم اختلاف الطرق التي نسلكها والقرارات التي نتخذها إلا أن أهم شيء نصطحبه ونحتفظ به في رحلة يومنا والذي يعتبر وقودها وشعلتها وضياءها وفتيل الاستمتاع باليوم هو / التفاؤل ..

ولنضمن جمال تلك الحلقة التي نصنعها وتلك الصورة التي نلتقطهالابد أن يكون أحد مكونات تشكليها ذلك التفاؤل.. 

لأنه إشراقة الحياة.