الاستثمار

الفرصة لا تأتي دائماً ..

وليس دائماً يبقى الحال كما هو دون تغير

من الناس من يملك الوقت الكافي ليفعل ما يريد

ومنهم من لا يجد إلا القليل ، مجرد لحظات ، أو دقائق معدودات

وكلما أراد أن يتفرغ لم يستطع ..

لأنه ملزم بأعمال وارتباطات محدودة بالوقت  لا يمكن الانفكاك عنها

إن الاستثمار الذي أقصده هو ” استثمار الوقت ” و ” الفرص”

لذا أحث كل شخص يملك وقت فارغ بأن يستثمره بإنجاز شيء يريده

بعبادة لله ، بالجلوس مع والديه وأهله ، بالسعي لتحقيق أهدافه

وكذلك ” استثمار الجهد ”

فالإنسان تأتيه فترة يكون فيها مستعداً لانجاز فكرة ما

حينها لابد له أن يستثمر جهده ووقته

قبل أن تزدحم حياته بأمور وأشغال لم تكن في حسبانه

وبدون مقدمات يجد نفسه في انشغال مستمر

يحول بينه وبين ما يرنو  لفعله ..