القرآن لفجر آخر

القرآن لفجر آخر

أحمد العمري

471 صفحة شاملة للمقدمة والفهرس، الكتاب كبير الحجم ثقيل الوزن، متوسط ملئ الصفحات، الخط كبير أسود.

المحتوى آيات من اختيار المؤلف يكتب بطريقة أدبية وقفاته حولها، وجعل كل آية في موضوع له عنوان الفكرة التي يريد التحدث عنها ودعمها بالآية التي اختارها ثم يبدأ بمدخل ومقدمة كمثال أو تصوّر أو معلومة ثم يدعمها بالآية الكريمة ويبدأ بالحديث عن فكرته وتمنظوره لها ولا ينقل التفاسير إلا ما ندر وينقل اقتباسات متنوعة ويدعهما بالشواهد الشعرية والنبوية.

استفدت منه/

أن العسر لا يأتي إلا معه يسر فهي ثنائية متلازمة وسنة من سنن الحياة، فلا يوجد عسر يحاصر الانسان من جميع النواحي لابد ومعه يسر أو يسران.

لا التقوى ولا الزهد لهما علاقة بالتقشف والهوان والانحناء بركن أو إلى حائط.

أن من حملوا عبئ المجتمع ورفعته والرقي به يصح تسميتهم أولي عزم من البشر.

التهرب من المشكلة لا يحلها واجهها هو الحل الأفضل.

إذا أنهيت انجاز ما، فلا تستمر بالتغني به وإنما انتقل لما يليه فوراً ولا تعجب بنفسك وتفخر كثيراً بل أكثر انجازاتك وابتعد عن التمجيد لها.

مهما كان عمرك لم يفتك أي قطار بعد لازال يمكنك إن عزمت.

عبارات أعجبتني من هذا الكتاب