من أحكام الجبيرة.

يجوز للمريض الصلاة فيها وذلك بعد المسح عليها إذا خاف من نزعها ضرر ومن وقوع الماء عليها ضرر فيجوز مسحها.

الدليل:
1/ لوجود المشقة المترتبة على نزعها أو لوجود الضرر على المريض في ذلك.
ويمكن أن يستدل بقوله تعالى: ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة )، وجه الدلالة: أن وصول الماء للجبيرة أو للجراحة قد يكون فيه ضرر على المريض فإذا كان هناك ضرر على المريض بهذا فيجوز له المسح لأن هذا الضرر قد يؤدي به الى هلاك نفسه أو عضواً منه وهذا من التهلكة التي نهانا الله عن إلقاء النفس بها.

ويشترط شرطان للجبيرة:

1/ أن توجد الحاجة الداعية إليها.

2/ أن يتقيد في تلك الجبيرة أو العصابة بالقدر المحتاج إليه وذلك إعمالاً للقاعدة الفقهية (الضرورات تقدر بقدرها).