المقالات

طريقة طباعة أكثر من صفحة في ورقة واحدة

هنا تجدون طريقة طباعة أكثر من شريحة بوربوينت في صفحة واحدة ، أو أكثر من صفحة في ورقة واحدة   أولاً: الملف بصيغة pdf ثانياً: نفتح الملف ثم نتبع الخطوات التالية. 1   2   3   4   وسيتم طباعتها بالعدد الذي تم اختياره، وبما أني اخترت 4 في ورقة واحدة ظهرت لي كما يلي والأفضل والأكثر ترتيباً هو اختيار ...

أكمل القراءة »

التقنيات الأولية لمستندات البحوث word

في هذا الموضوع سأدون أبرز الأمور التي توفر عليك عناء التنسيق وعناء الفهرسة لكل أبحاثك وسأسميها “التقنيات الأولية” لكل ملف بحثي، وكذلك تساعد على سرعة الكتابة وتوفير الوقت، والفئة المستهدفة في هذا الموضوع من هم في مراحل الدراسة الجامعية أو العليا حيث تطلب منهم أبحاث قصيرة لكل بحث ملف خاص به، وأيضاً من يعدون رسائلهم العلمية على البرنامج الشهير word ...

أكمل القراءة »

التعلّم حينما لا يهدف للدرجة

  من المؤسف أن يكون الهم الأكبر للطالبة هو حصولها على الدرجة وليس المعلومة، إن ما ينفعك في حياتك هو المعلومة والتطبيق والخبرة، أما الدرجات المكتوبة على ورقة فهي تُنسى بمجرد استلامك لمكانك الوظيفي.. والذي سينفع في حياتك الشخصية والاجتماعية ومجالك الوظيفي ليس درجاتك التي حصلت عليها إنما هي كم المعلومات وكيفية ربطها وتفعيلها في حياتك، ومجالك الوظيفي. الحصول على ...

أكمل القراءة »

الجودة في المنشآت

الجودة في المنشآت ليست مجرد أوراق ترفع أو لجنة تقيّم يرتب كل شيء قبل حضورها ويذهب بعد ذهابها.. الجودة الفعلية هي زيادة الكفاءة مع سرعة الإنجاز، زيادة راحة الموظف مع انجاز طلب المراجع. هي المكافآت المحفزة وهي العقوبات عند عدم الانضباط ومحاسبة المقصر ومكافأة المحسن. هي مراعاة الظروف، هي تعاون بين الموظفين، هي فهم الأدوار المناطة والآليات ووضوحها. هي وضع ...

أكمل القراءة »

أثر أصول الفقه في سنّ القوانين

إن القوانين والأنظمة والأحكام التي تُشرّع في الدول الإسلامية تنبع من أحكام أصول الفقه الإسلامي حيث أن فيها من روح هذا الدين وتندرج تحت مضلته وتتأطر بأُطره، وإن كانت أحكاماً وضعية.. فتشريع الأنظمة وفقا لإطار الأصول الشرعية يحول دون تعارضها ، مع السماح بتجديدها بما يتطلبه العصر والمكان ، وهناك عدد من الأدلة المعتبرة شرعا جُعلت مجالاً واسعاً لجريان الأنظمة ...

أكمل القراءة »

لآداء أفضل في البحث العلمي

.       قبل بدء البحث: جمع مراجعك الورقية والإلكترونية. رتبي الإلكترونية في مجلد بحسب ما يناسبك إما أبجدياً أو موضوعياً، مثلاً أثناء فترة بحثي رتبتها موضوعياً فوضعت مراجع المعاجم والمصطلحات في مجلد والفقهية في آخر والأصولية في غيره وهكذا ، مما جعل الحصول على المرجع والمعلومة يتم بشكل أسرع . ضبط الملف بخاصية الحفظ التلقائي. مثلاً كنت أعتمد على ...

أكمل القراءة »

تعلمت من مناقشة الرسائل

. استعرض هنا أبرز ما استفدته من مناقشتي ومن حضوري لعدة مناقشات أخرى: قبل المناقشة. اقرأي رسالتك وتوقعي الأمور التي سيتم مناقشتك فيها، بأن تضعي نفسك موضع المناقشين وتتفقدي الرسالة من الناحية العلمية والشكلية. طبيعة المناقشة. لا تنتظري ذكر محاسن رسالتك، لأن طبيعة المناقشة تقتضي ذكر الملاحظات فهيئي نفسك لذلك النقد، وليكن في ذهنك أنه سيفيدك لإخراج الرسالة بصورة نهائية لائقة فالمناقشة ...

أكمل القراءة »

الشريعة والقانون

بينهما عموم وخصوص عموم/ في أن كلاهما متعلق بأحكام وأنظمة تضبط حياة الفرد والمجتمع وتحمي الحقوق والواجبات .. وكلاهما يدرس القضاء ويهتم به. خصوص/ في أن أهل الشريعة لديهم علم بالعبادات وأحكامها وفضائلها وتفاصيل الآيات والأحاديث  ومعانيها وقوتها وضعفها ويسهل عليهم الوصول إلى ذلك بطرق البحث التي تعلموها.. كما لديهم العلم بالعقائد الأخرى ..وأحكام الدعوة وأبرز أساليبها.. فيستفيد منهم الناس ...

أكمل القراءة »

من أحكام الجبيرة.

يجوز للمريض الصلاة فيها وذلك بعد المسح عليها إذا خاف من نزعها ضرر ومن وقوع الماء عليها ضرر فيجوز مسحها. الدليل: 1/ لوجود المشقة المترتبة على نزعها أو لوجود الضرر على المريض في ذلك. ويمكن أن يستدل بقوله تعالى: ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة )، وجه الدلالة: أن وصول الماء للجبيرة أو للجراحة قد يكون فيه ضرر على المريض ...

أكمل القراءة »

إذا عجز المريض عن الصلاة قائماً دون استناد

إذا عجز المريض عن القيام منفرداً ولكنه يستطيع القيام مستنداً أو متكأً . اختلف فيها على قولين : الأول: أن المريض إذا استطاع القيام متكأ أو مستنداً فأنه يلزمه القيام ولا يجزئه غير ذلك قال به الجمهور من الحنفية والشافعية والحنابلة. أدلتهم: 1/ قوله تعالى ( لا يكلف الله نفساً إلا وسعها ) والمريض بهذه الحالة بوسعه القيام. 2/ قوله ...

أكمل القراءة »

هل المندوب حكم تكليفي

هل المندوب حكم تكليفي ؟ هذه المسألة تتوقف على تعريف التكليف . فقيل أنه : الخطاب بأمر أو نهي، وقيل : الدعاء لما فيه كلفة. وقيل أنه: إلزام ما فيه مشقة. فوقع الخلاف في المندوب بناء على الحدين السابقين كالآتي : القول الأول : أن المندوب من الأحكام التكليفية. الدليل: لأن المندوب فيه مشقة لأنه أتي بالفعل رغبة بالثواب الذي ...

أكمل القراءة »

هل المندوب مأمور به حقيقة

هل المندوب مأمور به حقيقة ؟ القول الأول: أن المندوب مأمور به حقيقةً ـ وهو قول الجمهور– فقد ذهب إليه المحققون من الحنفية، وقال به المالكية، وأكثر الشافعية، والحنابلة. أدلتهم : أولاً : أطلق الله تعالى لفظ الأمر على المندوب إليه فقال تعالى : { إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى} فهنا أمر بالإحسان وإيتاء ذي القربى وهي ...

أكمل القراءة »

غيبة غير المسلمين

░||  هــل تجـوز غيبة غير المسلم؟  ||░     يُفرّق بين ذم الصنف عموماً وبين ذم شخص بعينه :   الحالة الأولى : وهي ذم وغيبة نوع وصنف عموماً : فخلاصة حكمه ذكرها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في الفتاوى (28 /225) حيث قال: ” فكل صنف ذمه الله ورسوله يجب ذمه، وليس ذلك من الغيبة، كما أن ...

أكمل القراءة »

استخلاف القاضي غيره

  التعريف بمفردات البحث .   الاستخلاف لغة : أصله خلف ، ويقال: اسْتَخْلَفَ فلاناً من فلان أي: جعله مكانه ، وخَلَفَ فلان فلاناً إذا كان خَلِيفَتَه يقال خَلَفه في قومه خِلافةً وخَلَفْتُه أَيضاً إذا جئت بعده ، ويأْتي بمعنى البدل فيكون خلَفاً منه أَي بدلاً .   الاستخلاف اصطلاحاً : هو قيام شخص بأعمال مخصوصة من قبل شخص آخر ...

أكمل القراءة »

خطاب الضمان

  المطلب الأول: تعريف الضمان البنكي( خطاب الضمان ) .   عرف الضمان البنكي (خطاب الضمان) بعدة تعريفات اخترت منها التعريف التالي : هو تعهد كتابي ، يتعهد البنك بمقتضاه بكفالة أحد عملائه (طالب الضمان) في حدود مبلغ معين ، لدى طرف ثالث ، عن التزام ملقى على عاتق العميل ، وذلك ضماناً بوفاء العميل بالتزامه تجاه الطرف الثالث خلال ...

أكمل القراءة »

مد عجوة

مسألة مد عجوة -أو- بيع الربوي بجنسه ومعه أو معهما جنس آخر.   لها صورتين :   الصورة الأولى: أن تبادل ربوياً بجنسه ، ومع كلٍ منهما جنس من غير جنسهما . مثالها: كأن تبادل مد عجوة تمر بمد عجوة تمر ، ومع المد الأول درهم ، ومع المد الثاني درهمان. أقول: ومثاله أيضاً عندما تبيع حُلّي ذهب فيها ألماس بحُلّي ...

أكمل القراءة »

كفارة القتل

المطلب الأول : حكم الكفارة في القتل الخطأ .   تجب الكفارة في القتل الخطأ بالإجماع . قال ابن المنذر : ” وأجمعوا على أن على القاتل خطأ الكفارة ”  .   الأدلة: قول الله عز وجل: { وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلا أَنْ يَصَّدَّقُوا فَإِنْ كان من قَوْمٍ عَدُوٍّ لَكُمْ وهو مُؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ ...

أكمل القراءة »

حكم التسمية عند ذبح البهيمة

،؛| ░ مسألة حكم التسمية على الذبيحة ░ |؛،   اختلف العلماء بحكمها على عدة أقوال كالتالي : القول الأول: أنها شرط لصحة الذكاة عند الذكر ساقطة عند النسيان. وهو مذهب الحنفية والمالكية والحنابلة. الأدلة على اشتراط التسمية : 1/ قال الله عز وجل : { ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه}، وجه الدلالة : أنه نهي والنهي ...

أكمل القراءة »